lebanese option
الرئيسية

أحمد الأسعد: الموقف (كل يوم خميس)

إقرار السلسلة وخيار التمويل الخاطىء بقلم: أحمد الأسعد July 21, 2017

بعد خمس سنوات من المطالبات والتظاهرات والمناقشات، أقرّ مجلس النواب أخيراً سلسلة الرتب والرواتب. لكن إقرارها مع الضرائب العشوائية. لتأمين تمويلها، ينذر بعواقب اقتصادية واجتماعية وخيمة.

المزيد »

مصانع حزب الله الصاروخية مسمار جديد في نعش السيادة بقلم: أحمد الأسعد July 13, 2017

مع كلّ يوم يمر، يدقّ حزب الله مسماراً جديداً في نعش السيادة اللبنانيّة. وآخر ضروب نحر هذه السيادة، هو بناء مصانع أسلحة صاروخيّة في لبنان، وهو ما يشكّل انتهاكاً خطيراً لسلطة الدولة، وذريعة جديدة للعدو الإسرائيلي كي يعتدي على لبنان واللبنانيّين والأنكى من ذلك كي يبرّر عدوانه أمام المجتمع الدولي. إنّ مسألة مصانع الصواريخ الموزّعة على الأراضي اللبنانيّة تُضاف إلى أزمات عدّة من صنع الحزب ترزح تحت عبئها الدولة اللبنانيّة وستتحمّل تداعياتها، بدءاً من سلاحه وتحصيناته ومحميّاته والمحسوبين عليه في لبنان، ولا تنتهي بعمليّاته خارج الحدود ومخالفته لكل إجماع لبناني.

المزيد »

محاولات تعويم النظام السوري بقلم: أحمد الأسعد July 06, 2017

يورّط حزب الله لبنان بحرب هنا وبعمليّة عسكريّة هناك وبدعم عسكري أو مادي لفصيل في مكان ما خارج الحدود من دون أيّ حساب لانعكاسات وتداعيات أفعاله هذه على الدولة التي يتحكّم، رغماً عنها، بسياستها الخارجيّة. وليس آخر ما يريد هو حلّ أزمة النازحين السوريّين عبر فتح باب المفاوضات بين الحكومتين اللبنانيّة والسوريّة ضارباً المسمار الأخير في نعش نظريّة "النأي بالنفس”. لا يوفّر النظام السوري، المعزول داخلياً وعربياً ودولياً، مناسبة أو فرصة ليُنعش نفسه عبرها دبلوماسياً. واليوم يأتي حليفه اللبناني محاولاً تعويمه وفتح ثغرة في جدار عزلته، من باب المطالبة بالتفاوض معه في شأن عودة النازحين السوريين إلى بلدهم، وتوقيع اتفاقيّة في هذا الشأن، وكأنّ هؤلاء النازحين أصلاً هَجَروا أرزاقهم وتشرّدوا بفعل فاعل مجهول ليأتي النظام وأركانه وحلفائه ليعيد إليهم ما سُلب منهم!

المزيد »

تهديد للبنان...لا لاسرائيل بقلم: أحمد الأسعد June 29, 2017

بكل بساطة، وبكثير من الوقاحة، أبلغ حزب الله إلى الشعب اللبناني، أنه قرر جَعْلَ لبنان مرتعاً لعشرات الآلاف بل مئات الآلاف من المسلحين الغرباء. حزب الله، المشارك في الحكومة اللبنانية، وفي مجلس النواب، لم يسأل كالعادة رأي أحد، وتصرّف وكأنه هو الدولة، وصاحب القرار فيها، فقرر دعوة "الحشد الشعبي" العراقي وما يسميه "القوى السورية الشعبية" إلى لبنان، وإدخال مئات آلاف المرتزقة إلى ربوعه. لا يكتفي الحزب بإقحام نفسه ولبنان في النزاعات هنا وهناك، وبإرسال الشبان اللبنانيين إلى ساحات الموت، ولا يكتفي بانتهاك سلطة الدولة من خلال الاحتفاظ بسلاحه، وشن الحروب، بل يقرر هكذا، ومن تلقاء نفسه، استباحة السيادة اللبنانية، واستيراد المسلحين من كل أنحاء العالم، على الطريقة الداعشية.

المزيد »

احتفالاً بالعصابات! بقلم: أحمد الأسعد June 22, 2017

بطلقات الرصاص والقذائف الصاروخيّة ونحر الخراف، يُستقَبل زعماء العصابات في لبنان ابتهاجاً باطلاق سراحهم، كما رأينا قبل أيام في البقاع الخاضع لحكم الدويلة. إذا حصل وتجرأت الدولة على توقيف مطلوب بعشرات القضايا والمذكرات والأحكام، من المحسوبين على قوى الأمر الواقع الشيعية، لا يطول الوقت حتى تتم تخليته، لأنه مدعوم، ومسنود، كما يقال.

المزيد »

نصف June 15, 2017

أخيراً، وبعد طول انتظار وتمديد لمجلس النواب، أصبح للبنان قانون انتخاب. صحيح أن قانون الانتخاب الذي تمّ التوصل إليه بعد الكثير من التجاذب، ليس القانون المثاليّ الذي يستحقّه لبنان، ويطمح إليه مواطنوه، ولكن مع ذلك يبقى أفضل من قانون الستين النافذ حالياً. من غير الواقعي، في ظلّ الطبقة السياسيّة الراهنة، أن نأمل في أكثر مما تمّ التوصّل إليه. فمن الواضح أن هذه الطبقة تتمسك بمكاسبها ومواقعها، ومستعدة لتفعل أيّ شيء كي لا تفقد سلطتها. ومَن يسمّون أنفسهم سياسيّين لا يمكن أن يقبلوا بنظام انتخابي قد يؤدي إلى إضعاف كبير لنفوذهم.

المزيد »

الذريعة بقلم: أحمد الأسعد June 08, 2017

سواء أكان مصدر الإرهاب إيران، أو استهدفها كما يستهدف غيرها، فهو بالنسبة إلينا مرفوض ومُدان. وإذا كان الإرهاب طال اليوم رموز النظام الإيراني، فهو غداً قد يستهدف أبرياء من هذا الشعب الإيراني المغلوب على أمره، والواقع تحت رحمة نظام قمعي، شكّل سلوكه العدواني والتوسعي والمذهبي، أصلاُ، عاملاً شجّع الإرهاب المضاد لإرهابه.

المزيد »

فليكن دم لميس نقوش بداية الإنتفاضة بقلم أحمد الأسعد June 01, 2017

فيما الطبقة السياسية منشغلة بالمناكفات، ومستمرة في التجاذبات العقيمة حول قانون الإنتخاب، كانت بعلبك تعيش مجدداً على وقع الحزن والألم... والإنتحاب. وفيما يمعن السياسيون في أخذ مؤسسات الدولة إلى حافة الهاوية، كانت بعلبك تدفع مجدداً ثمن غياب هذه الدولة، وهذه المرة كان الثمن غالياً جداً: طفلة في الثامنة، في عمر مجلس النواب الممدد له مرتين، تسقط برصاص ألزعران. الطفلة البريئة لميس نقوش اغتالها السلاح المتفلت الذي لم يكن لينتشر ويعيث الرعب لو لم يكن محمياً من أحزاب الأمر الواقع في المنطقة. هذا السلاح الذي يجعل بعلبك وجوارها مرتعاً المجرمين من كل الأنواع، وساحة اشتباكات دائمة بين العشائر والعصابات.

المزيد »

انفصام بقلم: أحمد الأسعد May 26, 2017

يعيش لبنان حالة انفصام في الشخصيّة الجميع يتفهّمها ولكن لا أحد يعالجها. فلبنان يشارك في قمّة عربيّة ونراه يتحفّظ على بيانها أو على بند فيه، وينضمّ إلى قمّة أميركيّة إسلاميّة ونراه يتنصّل من بيانها بحجة التمسّك بخطاب القسم والبيان الوزاري. رئيس الوزراء في واد ووزير خارجيّته في آخر. الذريعة دائماً هي تجنب الفتنة وعدم الدخول في أتون صراعات داخليّة على وقع الصراع الإقليمي وتداعياته على المنطقة والعالم، لكنّ هذه الذريعة باتت تشكل عائقاً أمام الحقيقة التي وحدها تحرر لبنان. لن يشفى لبنان يوماً من علله إذا بقينا على هذه الحال من نفي المشكلة والإختباء وراء أصابعنا.

المزيد »

أقصى طموحاتنا! بقلم: أحمد الأسعد May 19, 2017

بعد أقل من أسبوع على تسلم إيمانويل ماكرون سدّة الرئاسة الفرنسية، ولدت حكومته الأولى. بسلاسة، حصل انتقال السلطة، وانطلق "العهد". لم يستغرق الأمر سوى بضعه أيام، ولم يحتج إلى مفاوضات وتجاذبات تطول أسابيع وشهوراً، كما يحصل عندنا في لبنان. وطبعاً، ليس الرئيس مضطراً إلى إدخال جميع الأحزاب إلى حكومته كما عندنا. هو شكّل حكومته، ومن ليس ضمنها ينتقل إلى المعارضة. هذا هو المنطق الطبيعي للأنظمة الديموقراطية. فريق منسجم، ولا محاصصة سياسية أو غيرها، بل حرص، مثلاً، على تكبير حصة النساء.

المزيد »

السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 33 Next »