lebanese option
الرئيسية

مقالات الإنتماء (كل يوم أربعاء)

الجيش يجب أن يظلّ فوق الجميع July 13, 2017

مؤسّسة الجيش اللبناني هي موضع إجماع اللبنانيّين من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، ويفترض أن تكون على مسافة واحدة من الجميع. وكي يحافظ الجيش على الاحتضان الشعبي له يجب عليه أن يحافظ على كونه مؤسسة حامية لجميع اللبنانيين، فوق كل الأحزاب والتيارات، ومن دون أي انحياز سياسي لهذه الجهة أو تلك.

إنّ الزيارة التي قام بها تلامذة الضبّاط في الكلّية الحربيّة لموقع تابع لحزب الله وليس للدولة اللبنانيّة، سواء تكرّر مرّتين أو أكثر أو وُضع في سياقات أخرى، فإنّه يبتعد بالجيش عن الحياد ويُعدُّ نوعاً من ترجمة لصيغة مرفوضة منذ سنوات هي ثلاثيّة الجيش والشعب والمقاومة، علماً أنّ الحزب لا يهمل وسيلة إلا ويحاول عبرها إعادة إحيائها.

بالطبع، إنّ زيارة هذا الموقع لن تزيد ضبّاط المستقبل معرفة عسكريّة يكتسبونها في كلّيتهم أو في دوراتهم من بعدها، وهي أيضاً لن تُغني ثقافتهم التي يكتسبونها من الآثار المنتشرة في لبنان وتمثّل الحقبات التاريخيّة المختلفة التي مرّت عليه. فعلى العكس من ذلك هي تطرح تساؤلات لدى كل من يرفض سياسة حزب الله، فضلاً عن أنّها قد تُربك تلامذة الحربيّة بخلق اعتقاد في أنفسهم أنّ مؤسّستهم تحابي "حزب الله"، الأمر الذي يفتح المجال أمام التمييز بين من يتبع الحزب ومن ليس في صفوفه. ومن دون أن ننسى أنّ زيارة كتلك قد تدفع بعض الجهات الحزبيّة إلى المطالبة بزيارة معالمها...

إنّ مؤسّسة الجيش التي تحسب حساباتها بأدق الطرق وتخوض تفاصيل الأمور بدقائقها وتحسب وتمحّص بكل شاردة وواردة لا يجب أن يفوتها ما يمكن لزيارة موقع حزبي حربي، أُنشئ بقراره ويخضع لإشرافه مباشرة أو مواربة، في هذا التوقيت وهذه الظروف التي يمرّ بها وطننا.

الإنتماء اللبناني

 

 

« عودة الى مقالات الإنتماء (كل يوم أربعاء)