lebanese option
الرئيسية

مقالات الإنتماء (كل يوم أربعاء)

عن استقلالية القضاء اللبناني August 10, 2017

شكّل قرار مجلس الوزراء بتغيير رئيس مجلس شورى الدولة هزّة جديدة للقضاء اللبناني، وأثار عاصفة في الأوساط القضائية. والواقع أن هذه الخطوة تعيد طرح مسألة تدخّل السياسة والسياسيين في شؤون القضاء، وضرورة وضع حدّ لهذه الممارسات التي تسيء إلى استقلالية القضاء وصدقيته. ولهذا التدخل المرفوض وجوه عدة، أولها التدخّل في عمل القضاء وأحكامه، من خلال الضغط على القضاة، وأحياناً استعمال القضاء ورقة قمع وترهيب للمعارضين، كما كان يحصل في عهد الوصاية السورية. أما الوجه الثاني، فهو التعيينات والمناقلات القضائية، التي تجعل السلك القضائي تحت رحمة السلطة السياسية التي تعيّن وتقيل أعضاءه على هواها. والأسوأ أن الإساءة الجديدة إلى القضاء تحصل في عهد رئيس نادى على الدوام بتأمين استقلاليّة هذه السلطة، وأنّ المؤتمن على وزارة العدل قاض سابق لم يترك فرصة إلا وشدّد فيها على منعه التدخّلات السياسيّة في "العمل القضائي". الإنتماء اللبناني

« عودة الى مقالات الإنتماء (كل يوم أربعاء)